المؤبّد لـ16 شرطياً هندياً أدينوا في مجزرة «أيودهيا» عام 1987

حكمت محكمة هندية، أمس، بالسجن المؤبّد على 16 شرطياً أدينوا بتنفيذ مجزرة راح ضحيّتها عشرات المسلمين عام 1987 خلال فترة من الاضطرابات الدينية في شمال البلاد.

وأدين الشرطيون بقتل 42 رجلاً في واحدة من أسوأ المجازر التي شهدتها فترة التوتر تلك بين الهندوس والمسلمين حول موقع ديني في أيودهيا بولاية أوتار براديش بشمال البلاد.

وكان الهندوس بقيادة مسؤولين قوميين يزعمون في تلك الفترة أنّ مسجداً كان قائماً في موقع معبد قديم للإله «رام» الهندوسي، وتسبّب الخلاف بالكثير من الصدامات بين المسلمين والهندوس بين 1980 و1990، كما أنّه لا يزال مسألة حسّاسة إلى اليوم.

وفي هذا السياق، قام 16 من عناصر قوة خاصة في شرطة أوتار براديش، جميعهم اليوم متقاعدون، بتنفيذ «مجزرة متعمّدة بحقّ أشخاص عزّل لا يحملون سلاحاً»، بحسب المحكمة العليا في نيودلهي التي أدانتهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات