EMTC

ناخبو البرازيل يختارون اليوم رئيساً جديداً

يتوجّه الناخبون في البرازيل إلى صناديق الاقتراع اليوم لانتخاب رئيس جديد للبلاد، في انتخابات يتوقع لها أن تشهد منافسة شرسة، تعكس ساحة سياسية تتسم بالاستقطاب. وتصدر المرشّح بولسونارو الذي يبلغ من العمر 63 عاماً، استطلاعات الرأي الأخيرة، ولكنه يواجه تحديات متنامية من مرشّح آخر هو فرناندو حداد، رئيس بلدية ساو باولو السابق، الذي يبلغ من العمر 55 عاماً. ويتمتع ثلاثة آخرون من بين 13 مرشحاً بحظ وافر للفوز في الانتخابات التي يتوقع لها على نطاق واسع أن تشهد جولة إعادة، حُدد لها تاريخ 28 أكتوبر الجاري.

وسينتخب البرازيليون 513 نائباً اتحادياً لمجلس النواب، و53 عضواً لمجلس الشيوخ، و27 حاكماً للولايات. ويهيمن حزب العمال والحزب الديمقراطي الاجتماعي، الذي ينتمي لتيار يمين الوسط، على الساحة السياسية في البرازيل منذ أكثر من عقدين.

وفاز حزب العمال بالانتخابات الرئاسية في جولاتها الأربع الأخيرة. وفتح الكشف عن العديد من فضائح الفساد وتدني الأداء الاقتصادي، الباب واسعاً أمام صعود بولسونارو، الذي صار يحمل لقب «ترامب البرازيل».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات