الصين تدافع عن مواجهة اقتربت من التصادم مع مدمرة أميركية

دافعت وزارة الدفاع الصينية، اليوم الثلاثاء، عن مواجهة عن قرب في بحر الصين الجنوبي مع سفينة حربية أميركية مطلع الأسبوع، عندما اقتربت السفينتان من بعضهما البعض إلى مسافة قدرها 40 مترا .

وقالت بكين إن هذا الاقتراب الذي أوشك على التصادم، وقع بعد أن قامت مدمرة صينية بمناورة سريعة صباح الأحد ردا على وجود السفينة الاميركية "ديكاتور" بالقرب من جزر سبراتلي التي تقع قبالة سواحل الفلبين.

وقالت وزارة الخارجية الصينية: "اتخذت السفينة الصينية إجراءات سريعة ضد السفينة الأميركية وفقا للقانون، وحذرتها بضرورة مغادرة المياه".

وتعتبر الصين الكثير من مناطق بحر الصين الجنوبي بما في ذلك جزر سبراتلي ، ضمن أراضيها الخاصة، على الرغم من أن الفلبين وفيتنام وتايوان وماليزيا وإندونيسيا وبروناي لديها أيضا مطالبات مماثلة.

لكن البحرية الأميركية قالت إن الصينيين انخرطوا في "مناورة غير آمنة وتفتقد للاحترافية" لتحذير السفينة الأميركية ديكاتور ، وهي مدمرة صواريخ موجهة، من مغادرة المنطقة أثناء مرورها بالقرب من العديد من الجزر الاصطناعية التي بنتها الصين.

وأقامت الصين 20 بؤرة عسكرية في بحر الصين الجنوبي ، بما في ذلك 7 مبنية على الشعاب المرجانية بالقرب من جزر سبراتلي، لتعزيز مطالبها في معظم أراضي المنطقة ، وفقا لمبادرة الشفافية البحرية لآسيا التابعة لمركز واشنطن للدراسات الاستراتيجية والدولية

طباعة Email
تعليقات

تعليقات