عقوبات أميركية على 33 مسؤولاً روسياً وهيئة عسكرية صينية

وقّع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس، مرسوماً للبدء بتنفيذ عقوبات جديدة على 33 مسؤولاً روسيّاً وهيئة عسكرية صينية. وقال البيت الأبيض في بيان إن العقوبات على روسيا جاءت بسبب أنشطتها الخبيثة، والأوضاع في أوكرانيا، بينما جاءت العقوبات على وحدة عسكرية صينية؛ بسبب شراء معدات عسكرية روسية بما يخالف العقوبات الأميركية.

وجاء في بيان البيت الأبيض، نقلاً عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب: «لقد فوّضت وزير الخزانة بالتشاور مع وزارة الخارجية لاتخاذ هذه الإجراءات، بما في ذلك إصدار القواعد واللوائح، وتوظيف جميع الصلاحيات الممنوحة للرئيس من قانون الصلاحيات الاقتصادية في حالات الطوارئ، وأجزاء من مواجهة خصوم أميركا من خلال قانون العقوبات وقانون دعم حرية أوكرانيا لاتخاذ ما هو ضروري للأمر التنفيذي».

وفرضت واشنطن عقوبات جديدة أيضاً على وحدة رئيسية في الجيش الصيني؛ لشرائها مقاتلات روسية من طراز سوخوي سو 25 وصواريخ إس 400 أرض جو. وأعلنت واشنطن أن شراء إدارة تطوير المعدات في وزارة الدفاع الصينية للأسلحة الروسية ينتهك العقوبات الأميركية على روسيا. وقال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية إن الإجراء يهدف إلى فرض كلفة على روسيا، رداً على أنشطتها الخبيثة.

تعليقات

تعليقات