خادم الحرمين وإسماعيل جيلة يبحثان القضايا الإقليمية والدولية

السعودية تجمع رئيسي إريتريا وجيبوتي في قمة تاريخية

جمعت قمة تاريخية، أمس، بين الرئيس الإريتري أسياس أفورقي، والرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر جيلة، في مدينة جدة السعودية، استجابة لدعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وكان خادم الحرمين الشريفين استقبل، أمس، رئيس جيبوتي وعقد معه جلسة مباحثات تركزت على «الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية». وذكرت وكالة الأنباء السعودية «واس» أن الملك سلمان بن عبدالعزيز استعرض مع إسماعيل عمر جيلة «العلاقات بين البلدين وآفاق التعاون الثنائي في مختلف المجالات، إضافة إلى مناقشة آخر الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية».

وأكد رئيس جيبوتي أن بلاده ستستمر في مساعيها بصفتها شريكاً فاعلاً مع الشقيقة المملكة العربية السعودية في بذل الجهود الرامية إلى زيادة مستوى الأمن والاستقرار في هذا الجزء من العالم، مشيراً إلى أن ما يبعث على الأمل هو أن عودة العلاقات بين إريتريا وإثيوبيا تحقق للمنطقة مرحلة جديدة من التفاهم والوئام.

واجتمع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مع الرئيس الإريتري أسياس أفورقي، وكذلك مع إسماعيل عمر جيلة قبيل عقد القمة.

تعليقات

تعليقات