هجوم على سفارة إيران لدى اليونان احتجاجاً على إعدام معارضين - البيان

هجوم على سفارة إيران لدى اليونان احتجاجاً على إعدام معارضين

حطم نحو عشرة أعضاء من مجموعة «روفيكوناس»، أمس، زجاج البوابة الأمامية للسفارة الإيرانية في أثينا، وألقوا طلاء أحمر داخلها احتجاجاً على إعدام النظام الإيراني معارضين.

وقال مسؤول في الشرطة إن مجموعة «روفيكوناس» أعلنت مسؤوليتها عن هذا العمل التخريبي، ولكن لم يتم بعد توقيف أي شخص ولم يصب أحد بأذى.

وأضاف أن نحو عشرة أشخاص يحملون قضباناً حديدية فاجؤوا حارس السفارة الواقعة في حي بسيخيكو، وبعد أن حطموا زجاج البوابة ألقوا الطلاء داخل حرم السفارة.

وأعلنت مجموعة «روفيكوناس» في بيان نشرته على الإنترنت أنها أرادت بذلك التعبير عن «تضامنها» مع مجموعة «أكراد إيران».

وظهرت مجموعة «روفيكوناس»، منذ سنوات في اليونان، وسبق أن أعلنت مسؤوليتها عن أعمال نفذتها مجموعات صغيرة، واستهدفت مباني عامة وشركات وبنوكاً وسفارات، مُخلفة أضراراً مادية. وأوقفت الشرطة بعضاً من أعضائها. وتعرضت سفارات إيرانية لدى بلدان أوروبية أخرى لهجمات من جانب معارضين أكراد غاضبين.

حيث حاول محتجون اقتحام مقر سفارة طهران في العاصمة الفرنسية باريس، السبت الماضي. وشنّ مئات الأشخاص من أنصار حزب كردي معارض يدعى «العمال الكردستاني» هجوماً على مبنى سفارة طهران لدى العاصمة الفنلندية هلسنكي، وقاموا بإنزال العلم الإيراني وإحراقه قبل أن تعتقل السلطات عدداً منهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات