اليابان تدفع للمرة الأولى بغواصة في مناورة ببحر الصين الجنوبي

صورة أرشيفية للغواصة اليابانية | إي.بي.إيه

انضمت غواصة يابانية إلى مناورة في بحر الصين الجنوبي للمرة الأولى، وذلك في تصعيد لنشاط اليابان في الممر المائي الذي تطالب بكين ودول أخرى بأحقيتها في أجزاء منه.

وقال ناطق باسم وزارة الدفاع اليابانية إن الغواصة كوروشيو التابعة لقوة الدفاع الذاتي البحرية أجرت تدريباً يوم الخميس مع سفن حربية يابانية أخرى في بحر الصين الجنوبي، بما في ذلك حاملة الطائرات الهليكوبتر كاجا التي تقوم بجولة تستمر شهرين في جنوب شرق آسيا والمحيط الهندي.

واشتمل التدريب على محاولة الغواصة المراوغة حتى لا يتم اكتشافها، وجرى بعيداً عن قواعد بنتها الصين على جزر لتعزيز مطالبتها بالأحقية في مناطق بالبحر الاستراتيجي.

وعلى الرغم من ذلك، فيمكن لهذا التدريب أن يثير غضب بكين لأن الغواصات تمثل تهديداً محتملاً على الملاحة أكثر من السفن. ويأتي التدريب بعدما أبحرت السفينة الهجومية البريطانية «إتش إم إس ألبيون» بالقرب من جزر تطالب بها الصين في بحر الصين الجنوبي أواخر الشهر الماضي للتدريب على حقوق «حرية الملاحة».

وأثارت العملية البريطانية، وهي الأولى من نوعها، احتجاجاً قوياً من الصين التي أرسلت طائرة وسفينة لمواجهة السفينة. وأجرت البحرية الأميركية عمليات مماثلة في بحر الصين الجنوبي، وقالت واشنطن إنها ترغب في أن تتحدى المزيد من الدول بكين في بحر الصين الجنوبي الذي تمر من خلاله تجارة بحوالي 3 تريليونات دولار سنوياً.

تعليقات

تعليقات