متمرّدو جنوب السودان يتهمون الحكومة بانتهاك وقف إطلاق النار

اتهم المتمردون في جنوب السودان قوات الحكومة بشن هجوم على موقعين لها بعد نحو 24 ساعة فقط من توقيع الطرفين اتفاق سلام، بينما قالت بعثة الأمم المتحدة إن أحد أفراد قواتها لحفظ السلام أصيب في إطلاق نار على يد جندي حكومي.

وقال نائب الناطق العسكري للمتمردين لام بول جابرييل في بيان: «اقتحمت قوات النظام موقعنا في موندو في مقاطعة لاينيا»، مشيراً إلى أنّ الهجوم وقع صباح الجمعة، وأنّ ثمانية جنود من الحكومة قتلوا في المعركة التي تلت الهجوم. وأضاف البيان أنّ هجوماً آخر وقع في مانجالاتور قرب موقع الهجوم الأول، وأسفر عن مقتل أربعة جنود.

بدورها، قالت بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان إن أحد جنودها، وهو من نيبال، أصيب بالرصاص في ساقه، أمس، في ياي عاصمة الولاية على يد أحد الجنود الحكوميين. وأصيب الجندي وهو من قوات حفظ السلام عندما فتح جندي النار على قافلة من المركبات التي غادرت قاعدة تابعة للأمم المتحدة في المدينة لجلب مياه. وقالت البعثة إن الجنود لم يكن بوسعهم الرد على مصدر إطلاق النار بسبب وجود مدنيين في المنطقة.

وقال ديفيد شيرر رئيس البعثة: «الهجوم المباشر على قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة الموجودة هنا لمساعدة شعب جنوب السودان غير مقبول، مشدّداً على ضرورة أن تعثر السلطات الحكومية على المعتدي وتحاسبه».

ولم يتسن حتى الآن التواصل مع مسؤولين حكوميين للتعليق.

تعليقات

تعليقات