اجتماع طارئ لمجلس الأمن بشأن كوريا الشمالية غداً

دعت الولايات المتحدة إلى اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي، غداً الاثنين، بشأن كوريا الشمالية بسبب عدم امتثالها للعقوبات، التي تهدف إلى الضغط على البلاد للتخلي عن برنامجها النووي.

وجاء في البيان الصادر عن بعثة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة: «نظراً للجهود الأخيرة التي بذلتها بعض الدول الأعضاء لتقويض وعرقلة تنفيذ عقوبات كوريا الشمالية، دعت الولايات المتحدة إلى عقد اجتماع عاجل لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة». وسيكون جدول الأعمال مناقشة تطبيق وفرض عقوبات الأمم المتحدة على كوريا الشمالية.

على صعيد متصل، قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إنّ المحادثات مع كوريا الشمالية مستمرة فيما يتعلق بنزع سلاحها النووي. وأوضح بومبيو في مؤتمر صحفي: «لا نزال نجري مناقشات كثيرة مع كوريا الشمالية، لنرى كيف تترجم بالأفعال كل الالتزامات التي تم التعهد بها خلال قمة سنغافورة».

وشدّد بومبيو على أنّ واشنطن مصممة أكثر من أي وقت مضى على مواصلة تطبيق القرارات الدولية ضد البرامج النووية والبالستية لنظام كوريا الشمالية، مضيفاً: «نعتقد أنّ القرارات الدولية في صلب جهود الرئيس ترامب لإقناع الرئيس كيم بأنّ النزع التام والكامل للسلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية أمر ضروري».

في الأثناء، وصل المبعوث النووي الأميركي الخاص بكوريا الشمالية، ستيفن بيجون، إلى سيئول، قبل أيام من عقد زعيمي الكوريتين اجتماع قمة الأسبوع المقبل. وكان بيجون قد زار بكين وطوكيو، حيث اجتمع مع نظيريه، وسيجتمع مع مسؤولين بارزين في كوريا الجنوبية خلال زيارته لسيئول التي تستمر يومين.

تعليقات

تعليقات