مناورات روسية ضخمة في بحر بيرينغ

أظهرت تغطية بثتها وزارة الدفاع الروسية، أمس، سفناً حربية روسية تجري تدريبات في بحر بيرينغ الذي يفصل بين روسيا وآلاسكا، في إطار أكبر مناورات عسكرية لموسكو منذ انهيار الاتحاد السوفيتي.

وتستمر مناورات فوستوك-2018 (الشرق-2018) حتى يوم 17 سبتمبر، وهي تجرى في سيبيريا والمياه المقابلة لساحل روسيا الشرقي، ويشارك فيها 300 ألف فرد وأكثر من ألف طائرة عسكرية، إضافة إلى أسطولين بحريين.

وبثّت وزارة الدفاع مقطعاً مصوراً، أمس، يظهر المدمرة (فايس أدميرال كولاكوف)، وسفينة الإنزال (ألكسندر أوبراكوفسكي) من الأسطول الشمالي في محاكاة لعملية إنقاذ في بحر بيرينغ.

وأظهر مقطع آخر عشرات المظليين وهم يقفزون من طائرة وينزلون من طائرات هليكوبتر باستخدام حبال إلى منطقة زابايكالسك في سيبيريا بشرق البلاد، كما بثّت الوزارة مقاطع مصورة لصواريخ سطح جو طويلة المدى تطلق من نظام إس-300 ونظام صواريخ بوك متوسطة المدى.

تعليقات

تعليقات