ماكرون: 8 مليارات يورو لمكافحة الفقر في فرنسا

كشف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي يطلق عليه معارضوه لقب «رئيس الأغنياء»، عن خطة لمكافحة الفقر تبلغ كلفتها ثمانية مليارات يورو خلال أربع سنوات.

وقال ماكرون: «لقد اعتدنا في كثير من الأحيان على فضيحة الفقر»، داعياً كل قوى الأمة إلى التحرك للقضاء على الفقر خلال جيل واحد وإعادة بناء دولة الرفاهية. وعرض ماكرون بنفسه الاستراتيجية الوطنية للوقاية ومكافحة الفقر.

ووضع الرئيس الفرنسي استراتيجية على المدى الطويل تهدف إلى مكافحة هذه الحتمية التي، منذ الطفولة، تدمّر مسارات من يعانونها، قائلاً: «يجب ألّا ينتقل الفقر عبر الوراثة، إلا أنّ الحقيقة هي أن الطفل الذي وُلد فقيراً بحاجة إلى 180 عاماً لكي يأمل بأن يصل أحفاد نسله إلى الطبقات المتوسطة». وكانت فرنسا تعدّ عام 2016 نحو 8.8 ملايين شخص فقير، أي 14 في المئة من الشعب وفق المعهد الوطني للإحصاء والدراسات الاقتصادية. ويرتفع هذا المعدل إلى 19.8 في المئة للأشخاص الذين لم تتجاوز أعمارهم 18 عاماً.

ويُعتبر فقيراً كل من يتقاضى أقل من 1.026 يورو في الشهر للشخص الواحد، أي أقل من 60 في المئة من متوسط دخل السكان. وتركز استراتيجية مكافحة الفقر على الوقاية من انعدام الأمن، لا سيّما لدى الأصغر سناً، والمساعدة على إعادة الإدماج في الوظائف.

تعليقات

تعليقات