خلال كلمة له بمناسبة ذكرى هجمات 11 سبتمبر

ترامب يتعهد بعدم تكرار حوادث «شريرة» في الولايات المتحدة

ترامب وزوجته ميلانيا يقفان عند موقع نصب تذكاري في شانكسفيل أ.ف.ب

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أنه سيعمل على استقرار الولايات المتحدة وسلامتها ضد أي عدوان كالذي حدث في 11 سبتمبر2001، قائلاً: «نتعهد بأننا لن نسمح بتكرار مثل هذه الأفعال الشريرة مطلقاً».

وأضاف «ترامب»، خلال كلمته في ذكرى هجمات 11 سبتمبر، أن كافة الشعب الأميركي يتعاطف مع ضحايا الهجوم الإرهابي ويشاطرونهم الأحزان، بقوله: «دموعكم لن تذرفوها لوحدكم بل الأمة كلها تشارككم في ذلك».

وقال ترامب، إن بلاده لن تخضع أمام طغيان الإرهاب، مشيراً إلى أن هناك 200 ألف أميركي يخدمون في الخارج من أجل حماية الولايات المتحدة في الخارج والداخل، متابعاً: «وهم يعملون في مجالات مختلفة بما في ذلك وكالة إنفاذ القانون.. إنهم أبطال حقيقيون ونكرمهم بشرف كبير في هذه المناسبة».

وأضاف «ترامب»، خلال كلمته في ذكرى هجمات 11 سبتمبر في بنسيلفاتيا، أن الأميركيين أظهروا شجاعة كبيرة وتكاتفاً خلال أحداث 11 سبتمبر؛ الأمر الذي ترتب عليه إنقاذ الآلاف من الأميركيين.

وكرّم سكان نيويورك، أمس، حوالي ثلاثة آلاف شخص قُتلوا في اعتداءات 11 سبتمبر 2001، في احتفال أقيم في موقع برجي مركز التجارة العالمي الذي أصبح نصباً تذكارياً.

وتحت أمطار خفيفة وسماء ضبابية، التقى حشد من أقرباء الضحايا وعناصر من الشرطة وعناصر إطفاء ومسؤولين في الذكرى الـ17 للاعتداء الدامي غير المسبوق الذي هزّ العالم بأسره.

وتجمع الحشد في باحة المتحف المخصص للاعتداءات على أحد أطراف مانهاتن، ووقف المشاركون دقيقة صمت مرتين الأولى في الوقت المحدد الذي ضربت فيه الطائرتان البرجين اللذين اندلعت فيهما النار بسرعة.

وفي مقدمة المسؤولين، كان حاكم نيويورك أندرو كومو والسفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي والرئيس الحالي لبلدية العاصمة المالية الأميركية الديمقراطي بيل دو بلازيو وسلفاه: رودي جولياني كان يشغل المنصب أثناء الاعتداءات، وقد أعطي لقب «رئيس بلدية أميركا» وهو اليوم محامي ترامب، ومايكل بلومبرغ وقد تسلّم رئاسة بلدية المدينة اعتباراً من يناير 2003 وترأس أعمال إعادة بناء هذا الحي في مانهاتن.

وتوقفت بورصة نيويورك دقيقة صمت وفي محطات عناصر إطفاء نيويورك الذين خسروا 343 من عناصرهم في الاعتداءات، دعي العديد من عائلات رجال إطفاء قُتلوا بسبب الحريق أو بعد الاعتداء.

تعليقات

تعليقات