20 قتيلاً باعتداءين إرهابيين في كابول

شخص يساعد أحد المصابين في الوصول إلى المستشفى | أ.ب

قتل 20 شخصاً على الأقل في تفجيرين استهدفا نادياً رياضياً للمصارعة، أمس، كما أصيب 60 شخصاً آخرين من بينهم أربعة صحافيين، بحسب ما أفاد مسؤولون في هجوم جديد تشهده العاصمة الأفغانية.

فبعد ساعة من تفجير انتحاري أول داخل النادي الواقع في حي بالعاصمة الأفغانية، انفجرت سيارة مفخخة فيما كان الصحافيون وعناصر قوات الأمن يتجمعون في المكان، بحسب الناطق باسم الشرطة حشمت ستانيكزاي.

وأصيب أربعة صحافيين على الأقل في التفجير الثاني، بحسب ما أفادت منظمة «ناي» لدعم الإعلام. وأكدت وكالة «تولو نيوز» الإخبارية مقتل اثنين من صحافييها.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجيرين.

وقال ستانيكزاي: «كان هناك عناصر من قوات الأمن وأشخاص وصحافيون (في الجوار). لا نعرف طبيعة التفجير أو عدد الضحايا المحتملين».

وقال الناطق باسم وزارة الصحة وحيد مجروح، إن 20 شخصاً على الأقل قتلوا وأصيب 60 آخرون. وأكد ناطق باسم وزارة الداخلية، بأن عدد القتلى وصل إلى 20 قتيلاً والجرحى إلى 70.

وصرح بهلوان شير مدير نادي مايواند للمصارعة، «كنت في الخارج عندما وقع الانفجار الأول الذي أدى إلى مقتل أكثر من 30 شخصاً، معظمهم من المصارعين».

وأضاف، «كنت أبحث عن المدرب وعثرت عليه أخيراً في المستشفى. إنه في حالة حرجة».

وقال مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي زعموا مشاهدة الهجوم، إن الانتحاري قتل حراس النادي قبل أن يفجر نفسه داخله. وقال محمد حنيف على فيسبوك، إن الانتحاري «فجّر نفسه في الداخل، حيث تجمع عدد كبير من الرياضيين. وسقط كثير من القتلى والجرحى». وأظهرت صورة نشرت على «تويتر» ما يبدو أنه عدد كبير من الضحايا يتم وضعهم في الجزء الخلفي من شاحنة صغيرة تابعة للشرطة.

في سياق آخر، اعتقلت السلطات الأفغانية 11 من أعضاء شبكة حقاني المسلحة في كابول، بحسب ما أفادت وكالة الاستخبارات الأفغانية، غداة إعلان عن وفاة مؤسس الشبكة.

واعتقلت القوات الأفغانية الخاصة المسلحين في مدينة كابول والمناطق المحيطة بها، بحسب ما ذكرت المديرية الوطنية للأمن في بيان.

ويشتبه بضلوع المعتقلين في تفجيرات وعمليات قتل استهدفت موظفين حكوميين و«شخصيات نافذة»، بحسب المديرية.

وأضافت المديرية، أنه تمت خلال العملية مصادرة كميات كبيرة من المتفجرات والذخيرة بدون أن تذكر وقت اعتقال المسلحين. وجاء هذا البيان غداة إعلان حركة طالبان وفاة جلال الدين حقاني مؤسس شبكة حقاني المسلحة. إلا أنها لم تكشف تاريخ وفاته.

تعليقات

تعليقات