برينان يدعو الكونغرس لمنع ترامب من سحب التراخيص الأمنية

دعا المدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية جون برينان أمس، الكونغرس إلى صد مساعي الرئيس الأميركي دونالد ترامب لسحب التصاريح الأمنية من مسؤولين آخرين في الاستخبارات، مكرراً وصفه أداء الرئيس الأميركي بـ«الخيانة».

وكان ضباط سابقون كبار في أجهزة الاستخبارات أعربوا عن دعمهم لبرينان الذي لم يلقَ دعماً يذكر من النواب الجمهوريين، بعد أن ألغى ترامب تصريحه الأمني الأسبوع الماضي رداً على ما اعتبره الرئيس «مزاعم مشينة لا أساس لها».

والجمعة الماضي أعلن ترامب أنه من المرجح إلغاء التصاريح الأمنية لمسؤولين ديمقراطيين آخرين حاليين وسابقين، كما ذكرت صحيفة «واشنطن بوست» أن البيت الأبيض أعد وثائق لإلغاء التصاريح الأمنية ما يعيد إلى الأذهان شبح «قائمة أعداء» كانت يدرج ضمنها في الماضي معارضو الإدارة.

وفي بيان مشترك أصدروه، أول من أمس، اعتبر مديرون سابقون لـ«سي آي ايه» أن «ما فعله الرئيس في ما يتعلّق بجون برينان، لا علاقة له بمن يجب أو لا يجب أن يتمتع بتصريحات أمنية، وما هو إلا محاولة لخنق حرية التعبير». وفي مقابلة مع شبكة «إن بي سي» التلفزيونية أكد برينان مجدداً اتهامه لترامب بالخيانة قائلاً«وصفت أداءه بالخيانة.

أنا متمسك جداً بهذا الادعاء». وتابع برينان «إنها مرحلة غير طبيعية... ما فعله ويفعله ترامب أعتبره مخالفة يجب وقفها».

تعليقات

تعليقات