ألمانيا واليونان تتفقان على إعادة المهاجرين

أبرمت ألمانيا واليونان اتفاقاً ينص على إعادة المهاجرين الذين يصلون إلى الأراضي الألمانية، ومسجلين بالأساس في اليونان. وقالت الناطقة باسم وزارة الداخلية الألمانية، اليانور بيترمان، خلال مؤتمر صحافي: «توصلنا إلى اتفاق مع اليونان». وأضافت: «المفاوضات مع روما بلغت مرحلة متقدمة جداً، ننطلق من مبدأ أنه سيتم التوصل أيضاً إلى اتفاق».

وأبدت روما حتى الآن عن تحفظها، مطالبة في البداية بتشديد الرقابة على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي، قبل أي اتفاق حول المهاجرين الموجودين حتى الآن على الأراضي الأوروبية.

وهذه الاتفاقات الثنائية الانتقالية التي تتعهد بها البلدان المعنية باستعادة المهاجرين خلال 48 ساعة، ضرورية في انتظار احتمال البدء بتطبيق نظام لجوء أوروبي مشترك، وهي مسألة خلاف بين البلدان الـ 28. وتعليقاً على الاتفاق مع اليونان، قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في مؤتمر صحافي: «من الجيد أننا خرجنا بنتيجة».

وكانت ميركل وعدت بهذا النوع من الاتفاقات في إطار الاتحاد الأوروبي وبإحراز تقدم في المجلس الأوروبي في 28 و29 يونيو، لإقناع وزير داخليتها هورست سيهوفر بالتخلي عن مشروعه الذي يقضي ابتداء من الأول من يوليو، بإبعاد أي طالب لجوء مسجل في قاعدة البيانات الأوروبية.

وأبرمت ألمانيا وإسبانيا الأسبوع الماضي اتفاقاً مشابهاً بشأن إعادة المهاجرين. ويأتي الاتفاقان بعد خلاف بين المحافظين بقيادة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل وحلفائهم في ولاية بافاريا بشأن إعادة اللاجئين كاد أن يحدث انقساماً في الائتلاف الحاكم من شأنه أن يطيح بالحكومة.

تعليقات

تعليقات