مخاوف «الجسور» تنتقل إلى ألمانيا بعد حادثة جنوى

رفض وزير النقل الألماني أندرياس شوير الانتقاد الموجه لجسور ألمانيا بعد السقوط المروع لجسر مدينة جنوى بإيطاليا الذي أسفر عن عشرات الضحايا، واعتبر أن المقارنة بين جسور ألمانيا وأية جسور أخرى غير مناسبة.

وقال شوير في بيان لقناة «إن-تي في» الإخبارية: «ما يعد متداعيا في ألمانيا أو غير كاف، يُصنف في مكان آخر على أنه في حالة جيدة». وأضاف أنه صحيح أن هناك كثيرا من الجسور في ألمانيا، إلا أن هناك أيضا «نظاما لتحليل حالة الجسور على نحو دقيق، بمساعدة اختبارات سريعة وكذلك من خلال اختبارات عميقة للغاية». ووصف الوزير الألماني الانتقاد الذي تم توجيهه لحالة الجسور في ألمانيا بعد سقوط جسر إيطاليا بأنه «نقاش ذو طابع ألماني للغاية».

وكان مهندس ألماني أعرب عن تشككه في سلامة بعض جسور الطرق السريعة في ألمانيا على خلفية السقوط المروع لجسر مدينة جنوى الإيطالية، وقال المهندس المدني والمعماري ريتشارد ديتريش في تصريحات لشبكة التحرير الصحفي بألمانيا في عددها الصادر أمس: «جسورنا متهالكة على نحو خطير، ولم يعد يمكن استبعاد خطر السقوط حالياً». ودعا المهندس الألماني للعودة إلى الجسور الحديدية التي تكون أكثر عمراً وأقل عرضة للتلفيات.

تعليقات

تعليقات