القوات الأفغانية تستعيد السيطرة على أغلب مناطق غزنة

أعلن مسؤولون أن القوات الأفغانية التي تدعمها قوات أميركية استعادت السيطرة على أغلب مناطق مدينة غزنة المحاصرة أمس بينما أثار هجوم نفذته حركة طالبان على إقليم آخر تساؤلات حول قدرات أفغانستان الدفاعية أمام المتشددين.

وبعد خمسة أيام من القتال أصبحت غزنة، المدينة الاستراتيجية الواقعة على الطريق بين العاصمة كابول وجنوبي البلاد، مدينة ذات مبان وسيارات محترقة وتتناثر الجثث في شوارعها.

وكان مسؤولون محليون يحذرون على مدى شهور من أن سيطرة طالبان المتنامية على المناطق المحيطة بغزنة تجعل المدينة عرضة للهجوم، وتعرض الرئيس أشرف غني لانتقادات لاذعة بسبب عدم حماية المدينة.

وقال عبدالحكيم سليمان خيل، وهو صاحب متجر لقطع غيار السيارات في غزنة ويبلغ من العمر 37 عاماً «يمكن مشاهدة جثث مقاتلي طالبان والشرطة في الشوارع. رأيت جثتين أكلتهما الكلاب».

وأضاف إن محال تجارية وسوقاً كبيراً للسجاد احترقت. وذكر أن حفيدة أحد جيرانه ماتت من المرض بسبب عدم قدرة أسرتها على نقلها إلى المستشفى. وقال «لا يوجد خبز والمحال كلها دمرت. سيستغرق الأمر شهوراً حتى يعاد بناؤها».

تعليقات

تعليقات