ترامب يهاجم مساعدة سابقة له وينعتها بـ«الحمقاء»

شنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس، هجوماً لاذعاً على مساعدته السابقة أوماروسا مانيجولت- نيومان، بعد أن بثت أخيراً تسجيلات سرية من داخل أماكن حساسة، ويُفترض أنها مأمونة داخل البيت الأبيض.

وكتب ترامب على موقع «تويتر» أن مانيجولت: «توسّلت إلي لأجد لها عملاً، وقد ملأت الدموع عينيها، قلت: حسناً. كان الجميع في البيت الأبيض يكرهونها، كانت شريرة، ولكن لم تكن ذكية»، مضيفاً أن هذه هي «المرة الأخيرة» التي تُطرد فيها من العمل.

وذاع صيت مانيجولت- نيومان، التي وصفها ترامب بـ«الحمقاء»، عقب ظهورها مرات عدة في برنامج تلفزيون الواقع «ذا إبرينتس» الذي كان يستضيفه ترامب، وطُردت من عملها في البرنامج مرات عدة.

وقال ترامب إن المساعدة السابقة «كانت تسيء إلى الآخرين، ولطالما تغيبت عن الاجتماعات وعن العمل عندما كانت موظفة في البيت الأبيض، وأطلق عليها كبير موظفي البيت الأبيض جون كيلي لقب (فاشلة)، وحاول فصلها من العمل». وأضاف: «أخبرته أن يحاول تدبّر الأمر إذا كان ذلك ممكناً، لأنها لم تكن تذكر سوى أمور عظيمة بحقي حتى إقالتها». وتووج أوماروسا، كما انتشر اسمها، لكتاب يحمل عنوان: «المختلّ، شهادة من داخل البيت الأبيض لترامب».

يتناول الكتاب الفترة التي قضتها أوماروسا داخل البيت الأبيض، وهو موجّه بالأساس ضد ترامب.

تعليقات

تعليقات