العبادي: لن نتعامل بالدولار مع طهران

خامنئي يعترف بالفساد الداخلي

اعتبر الزعيم الإيراني علي خامنئي أن مشكلات بلاده الاقتصادية ناجمة عن الفساد وسوء الإدارة داخلياً، في أول اعتراف رسمي بتأثير المشكلات الداخلية على اقتصاد البلاد، وليست «شماعة» العقوبات أو المؤامرات الخارجية التي تعلق إيران عليها أخطاءها.

وأعلن أن «خبراء الاقتصاد والعديد من المسؤولين يعتقدون أن سبب هذه المشكلة ليس خارجياً، بل هو داخلي». ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية «إرنا» عن الموقع الرسمي لخامنئي، أمس، أنه أكد خلال كلمة له أن مشكلات بلاده الاقتصادية ناجمة عن سوء الإدارة داخلياً وليس فقط الضغوط الأميركية. وقال خامنئي إن المسؤولين «الفاسدين يجب أن يعاقبوا بحزم»، عازياً انهيار العملة المحلية لأسباب داخلية تتعلق بسوء الإدارة وليس بفعل العقوبات.

وأعرب خامنئي عن ندمه على المفاوضات التي أدت إلى إبرام الاتفاق النووي مع القوى الغربية، مشدداً على أن «الحرب مع الولايات المتحدة لن تقع ولن نتفاوض، وهذا ملخص الكلام الذي يجب أن يعرفه كل الشعب الإيراني».

في غضون ذلك، أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أن حكومته ملتزمة بعدم التعامل بالدولار في تبادلاتها مع إيران. ونقل التلفزيون الحكومي عن العبادي قوله في مؤتمر صحافي: «التزامنا في موضوع إيران هو عدم التعامل بعملة الدولار وليس الالتزام بالعقوبات الأميركية».

تعليقات

تعليقات