وزير الخارجية الألماني يطالب بالإفراج عن القس الأميركي

تدخل وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، في النزاع الحالي بين تركيا والولايات المتحدة؛ مطالباً أنقرة بإطلاق سراح القس الأميركي أندريو برونسون. وقال: إن هذه الخطوة من شأنها أن «تبسط، وبشكل هائل، حل المشاكل الاقتصادية الحالية بين الطرفين».

وأشار ماس، العضو في الحزب الاشتراكي الديمقراطي، إلى أنه لا يزال هناك مواطنون ألمان محتجزون في تركيا لأسباب سياسية، وقال إن بلاده تود لو أن تركيا «سعت من أجل إيجاد حل، ليس فقط فيما يتعلق بحالة برونسون، بل ما يتعلق بالحالات الألمانية أيضاً». وشدد ماس على أن ذلك يصب في مصلحة أنقرة. ويخضع برونسون للإقامة الجبرية في تركيا بتهمة التجسس والإرهاب.

وقال ماس في معرض تعليقه على ذلك: «التطورات الحالية في تركيا تقلقنا للغاية»، مشدداً على أن تركيا دولة مهمة للاتحاد الأوروبي، «لذلك فإن ما نراه هناك يقلقنا حقاً».

تعليقات

تعليقات