نشاط

المتاجر في تركيا تستقطب حشود السياح للاستفادة من انخفاض الليرة

تدفق السياح على المتاجر في تركيا، أمس، حيث تعززت قوتهم الشرائية بسبب أزمة العملة، وذلك بعد هبوط الليرة إلى مستوى قياسي جديد مقابل الدولار. واجتاح متسوقون معظمهم من البلدان العربية شوارع حي نيشانتيشي الراقي في إسطنبول واصطفت طوابير من السائحين أمام متاجر لعلامات تجارية شهيرة للاستفادة من انخفاض سعر الليرة.

وقالت الكويتية فاطمة علي، التي تزور المدينة مع شقيقتيها: «الأسعار رخيصة بالنسبة لبلادنا في الكويت».

وقال أحد الموظفين بمتجر ملابس راقٍ رفض ذكر اسمه: إن هذا العدد من المتسوقين غير عادي حتى في ذروة المواسم التي تشهد ارتفاع نسبة البيع، لكنه أرجع ذلك إلى انخفاض قيمة العملة التركية.

تعليقات

تعليقات