جرحى بإطلاق نار في مانشستر

أعلنت الشرطة البريطانية أن 10 أشخاص جرى نقلهم إلى المستشفى، أمس، جراء إطلاق للنار في مدينة مانشستر خلال ساعات الصباح المبكرة.

وقالت شرطة مانشستر الكبرى في بيان إن أول اتصال عن إطلاق النار في طريق كليرمونت رود في ضاحية موس سايد ورد.

وأضاف البيان أن المصابين يُعالجون من إصابات بين طفيفة وخطيرة. ولم يتضمن البيان أسماءهم.

وموس سايد من الناحية التاريخية واحدة من أكثر المناطق حرماناً في بريطانيا، وعانت من معدل عالٍ من حوادث إطلاق النار المتصلة بنشاط العصابات حتى منتصف عام 2000.

ووصفت الشرطة إطلاق النار بـ«الهجوم الخطير»، لكنها أوضحت أن الجروح لا تشكل خطراً على حياة المصابين. ولم تشر سلطات المدينة إلى دوافع إطلاق النار، كما لم توضح هوية منفذيه. وأضافت أنها لا تزال تحاول تحديد موقع الحادثة بالضبط والجهة المسؤولة عن الهجوم.

تعليقات

تعليقات