فنزويلا تقبل تعاوناً أميركياً في قضية محاولة اغتيال مادورو

اقترح الرئس الفنزويلي نيكولاس مادورو التعاون مع الولايات المتحدة في التحقيق في ما وصفه بأنه اعتداء عليه وحمل مسؤوليته للمعارضة التي تحتج على توقيف أحد قادتها بتهمة التواطؤ في الحادثة.

وقال الرئيس الاشتراكي في مراسم للقيادة العليا للجيش إنه إذا أقرت حكومة الولايات المتحدة عرضها التعاون مع مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) حول صلات مع خطة الاغتيال سأوافق على مجيء مكتب التحقيقات الفدرالي إلى فنزويلا. وأضاف إن فلوريدا تضم «خلايا إرهابية» منسقة من قبل اوسمان ديلغادو تابوسكي وقامت بتشغيل طائرتين مسيرتين محملتين بالمتفجرات خلال خطابه في عرض عسكري.

وتابع على شبكة تلفزيونية «تم من فلوريدا تفجير الطائرة من دون طيار» أمام المنصة الرئاسية.

وصرح الرئيس الفنزويلي أيضاً الذي اتهم الرئيس الكولومبي السابق خوان مانويل سانتوس بالوقوف وراء الاعتداء المفترض، أن كراكاس بدأت «تحركات دبلوماسية» لتقوم الولايات المتحدة وكولومبيا بتسليمها «المنفذين الماديين والفكريين» للوقائع. وأكد أيضاً أن عدداً من المهاجمين المفترضين فروا إلى البيرو.

تعليقات

تعليقات