المعارك تستعر بين القوات الأفغانية و«طالبان» في غزنة - البيان

المعارك تستعر بين القوات الأفغانية و«طالبان» في غزنة

دخلت المعارك للسيطرة على غزنة شرقي أفغانستان يومها الثالث مع اشتداد الاشتباكات أمس بين طالبان والقوات الأمنية الأفغانية.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن مقاتلي طالبان استمروا بالتجول داخل المدينة حيث أحرقوا مكاتب حكومية وسيطروا على عدة نقاط تفتيش للشرطة، في الوقت الذي بدأت فيه التعزيزات التي نشرتها كابول لمقاتلة المتشددين تصل إلى المدينة ببطء.

أما السكان فقد اختبؤوا داخل منازلهم أو حاولوا الهرب من القتال الدائر والنقص في المواد الغذائية وارتفاع أسعارها، وفق مسؤولين وسكان. وأفاد نائب رئيس مجلس مدينة غزنة أمان الله كامراني من كابول بأن الوضع فوضوي، مضيفاً، «في غزنة، فقط مقار الشرطة ومكتب المحافظ وبعض الإدارات تحت سيطرة القوات الأفغانية، والباقي تسيطر عليه طالبان».

وأعلنت القوات الأفغانية أن عملية تطهير لا تزال مستمرة وتستهدف مقاتلي طالبان، مشددة على أن المكاتب الحكومية الرئيسية تحت سيطرتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات