إجراءات أمنية مشددة بجولة الإعادة لانتخابات الرئاسة في مالي

أدلى الناخبون في مالي بأصواتهم، أمس، بجولة الإعادة في انتخابات الرئاسة وسط ترتيبات أمنية مشددة، حيث من المتوقع أن يفوز الرئيس إبراهيم أبو بكر كيتا بفترة ولاية ثانية مدتها خمس سنوات، على الرغم من تصاعد العنف العرقي وأعمال العنف التي يقوم بها المتشددون.

ويخوض كيتا (73 عاماً) الانتخابات مع منافسه إسماعيل سيسي (68 عاماً) الزعيم الرئيسي للمعارضة ووزير المالية السابق.

وشاب الجولة الأولى من الانتخابات، التي جرت في 29 يوليو الماضي، هجمات مسلحة وحوادث أمنية أخرى أدت إلى تعطيل نحو 20 في المئة من مراكز الاقتراع، فضلاً عن اتهامات من المعارضة بالتزوير.

لكن مع مضي عملية التصويت أمس، لم ترد أنباء عن وقوع أي حوادث خطرة. وأجرى الجنود عمليات تفتيش للناخبين في العاصمة باماكو مع انتظارهم في طوابير تحت الأمطار للإدلاء بأصواتهم.

تعليقات

تعليقات