استعداد

الجيش الأميركي: قاسم سليماني وراء اضطرابات المنطقة

قال قائد القيادة المركزية بالجيش الأميركي، الجنرال جوزيف فوتيل، إن الجيش الأميركي جاهز للمحافظة على حرية الملاحة في مضيق هرمز.

ونقلت شبكة «سي.إن.إن» الأميركية عنه القول إن الجيش الأميركي على استعداد للمحافظة على حرية الملاحة في المضيق الذي يعتبر «أهم نقطة عبور للنفط بالعالم»، وفقاً لإدارة الطاقة الأميركية، إذْ يمر عبره نحو 20% من تجارة النفط في العالم.

وشن فوتيل هجوماً على اللواء قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، وقال إنه «يقف خلف الكثير من النشاطات الإيرانية، التي تهدف إلى زعزعة الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، أينما نرى نشاطات إيرانية نرى قاسم سليماني، سواء في سوريا أو العراق أو اليمن، هو هناك، وفيلق القدس الذي يقوده هو التهديد الأساسي وراء نشاطات زعزعة الاستقرار». وتطرق فوتيل للتدريبات العسكرية البحرية الأخيرة التي نفذتها إيران، وقال: «من الواضح أنهم يحاولون إيضاح أن لديهم قدرات في الوقت الذي تضيق العقوبات الأميركية الخناق أكثر وأكثر عليهم».

تزايدت التهديدات خلال الفترة الماضية المرتبطة بالمضيق بعد تحذيرات إيرانية من أنها ستغلقه أمام شحنات النفط إذا ما مضت واشنطن في إجبار الدول على وقف شراء النفط الإيراني، في إطار الضغط الذي تمارسه إيران منذ الانسحاب من اتفاقها النووي.

تعليقات

تعليقات