«رشيدة طليب».. أول عربية على أعتاب «الكونغرس» - البيان

«رشيدة طليب».. أول عربية على أعتاب «الكونغرس»

اقتربت الأميركية من أصل فلسطيني، رشيدة طليب، من أن تكون أول امرأة مسلمة تشغل مقعدا في الكونغرس، وذلك بعد أن فازت بالانتخابات التمهيدية عن المقاطعة رقم 13 في ولاية ميشيغان الأميركية.

فبعد أن تغلبت على عدة مرشحين ديمقراطيين في الانتخابات التمهيدية، الثلاثاء، لن تواجه طليب مرشحا جمهوريا في الانتخابات العامة التي ستقام في نوفمبر المقبل، لكنها قد تواجه مرشحا لا يدخل اسمه في قائمة المرشحين مع إمكانية فوزه عبر كتابة اسمه في أوراق الاقتراع من قبل المقترعين، إلا أنها ستكون المرشحة الأوفر حظا في مقاطعة ديمقراطية.

بدورها، قالت مديرة حملة طليب، أندي غوديريس، إن الفائز في الانتخابات التمهيدية سيفوز بالانتخابات، وأضافت في تصريحات لها، الثلاثاء: "لا شك بذلك".

وستشغل المرشحة الأمريكية من أصل فلسطيني والابنة الأكبر لمهاجرين فلسطينيين، المقعد الذي كان يشغله الجمهوري، جون كونيرز، قبل أن يستقيل في ديسمبر.

أما عن الرسالة التي تنوي إيصالها، قالت طليب لـCNN الشهر الماضي: "لا يتعلق الأمر فقط بأن تكون موجودا وتتباهى بإيمانك"، وأضافت: "لطالما أخبرت الناس أنني أُظهر جوهر الإسلام، بطريقة مؤثرة عبر خدمة المجتمع".

يذكر أن طليب كانت قد اعتقلت بعد أن قاطعت كلمة للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في مدينة ديترويت، وصرخت قائلة: "أطفالنا يستحقون أكثر"، وطالبته بقراءة الدستور.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات