بيونغيانغ تحث واشنطن على التخلي عن العقوبات

حثت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية الولايات المتحدة أمس على التخلي عن العقوبات، بينما أعلنت كوريا الجنوبية إنها تحقق في تسع حالات تخص شحنات فحم ربما انتهكت قرارات الأمم المتحدة.

وقالت صحيفة رودونج سينمون الناطقة بلسان حزب العمال الحاكم إن بيونغيانغ أظهرت حسن النية بإنهاء تجارب الأسلحة النووية وتسليم رفات جنود أميركيين قتلوا في الحرب الكورية التي دارت بين عامي 1950 و1953، وإنه لم يعد هناك سبب لسريان قرارات الأمم المتحدة.

وجاءت هذه البيانات بعد أن خلُص تقرير سري للأمم المتحدة قبل أيام فقط إلى أن كوريا الشمالية لم توقف برامجها النووية والصاروخية فيما يمثل خرقاً لقرارات الأمم المتحدة، وواصلت التجارة بشكل غير قانوني في النفط والفحم وبضائع أخرى.

وقالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية ومسؤولون بالجمارك إن سيئول تنظر في تسع حالات محتملة لدخول فحم من كوريا الشمالية على هيئة منتجات روسية.

وقال الناطق باسم البيت الأزرق الرئاسي في كوريا الجنوبية كيم أوي-كيوم إن الحكومة تطالب الشمال بتسريع التخلي عن السلاح النووي وتطالب الولايات المتحدة بإبداء حسن النية إزاء مطالب بيونغيانج بشأن الخطوات المتبادلة.

في غضون ذلك، قلل وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، من أهمية تبادل تصريحات مثيرة للجدل مع كوريا الشمالية على هامش اجتماعات إقليمية عقدت في مطلع الأسبوع في سنغافورة، وقال إن بيونغيانغ أوضحت استمرار التزامها بنزع السلاح النووي.

تعليقات

تعليقات