الإعلان عن انتهاء الفرز اليدوي في الانتخابات العراقية - البيان

الإعلان عن انتهاء الفرز اليدوي في الانتخابات العراقية

أعلنت مفوضية الانتخابات في العراق، أمس، انتهاء عملية العد والفرز اليدوي لأصوات الناخبين في الانتخابات البرلمانية التي جرت في مايو الماضي.

وقال الناطق باسم المفوضية، ليث حمزة، في بيان، إن المفوضية قررت «إلغاء عمليات العد والفرز اليدوي لمكتب انتخابات بغداد/‏‏الرصافة، بعد حصول الحريق الذي تعرضت له مخازن مكتب الرصافة». وذكر البيان للمرة الأولى، فيما يبدو أن «صناديق الاقتراع تعرضت للتلف بالكامل من جراء الحادث، ما يتعذر معه إجراء عملية إعادة العد والفرز اليدوي»، وهو ما يناقض تصريحات رسمية سابقة عن أنه تم إنقاذ الصناديق.

وأضاف ليث أن مجلس المفوضين من القضاة المنتدبين قد أنهى عمليات العد والفرز اليدوي لجميع المراكز والمحطات الانتخابية التي وردت بشأنها شكاوى وطعون في عموم محافظات العراق وانتخابات الخارج.

وأوضحت وثيقة أن المفوضية تجاهلت تحذيرات أطلقتها هيئة تختص بمكافحة الفساد عن مصداقية أجهزة إلكترونية لفرز الأصوات استخدمت في الانتخابات البرلمانية.

وتدور اتهامات بالتلاعب في الأجهزة التي ورّدتها شركة ميرو سيستمز الكورية الجنوبية بمقتضى صفقة مع المفوضية العليا للانتخابات، وتتركز بواعث القلق في الانتخابات على تناقضات في عد أصوات محافظتي السليمانية وكركوك، واحتمالات التلاعب بالأجهزة.

كما أبدى ديوان الرقابة المالية تحفظاته على نظام فرز الأصوات في تقرير أرسله إلى المفوضية في التاسع من مايو.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات