تصفية اثنين من داعش جنوب الموصل

مقتل العشرات في انفجار مخازن أسلحة «الحشد الشعبي»

ضرب انفجار ضخم مخزن أسلحة داخل أحد مقرات ميليشيا الحشد الشعبي قرب محافظة كربلاء العراقية، وقتل اثنان من عناصر داعش جنوب شرقي الموصل.

قال مصدر أمني عراقي، إن انفجارا ضرب مخازن الأسلحة في ناحية الحسينية بمحافظة كربلاء، ما أدى إلى مقتل العشرات من مسلحي ميليشيا العباس المنضوية تحت لواء ميليشيا الحشد الشعبي، بالإضافة إلى عدد من المدنيين.

كما كشفت مصادر من محافظة السليمانية، عن انفجار مخازن أسلحة بيشمركة الحزب الاتحاد الوطني الكردستاني، مبيناً أن الدلالات تشير إلى أن الانفجار حدث نتيجة تماس كهربائي أدى إلى نشوب حريق في المخازن.

وأعلن مصدر أمني عراقي بمحافظة نينوى، مقتل اثنين من عناصر تنظيم داعش جنوب شرقي الموصل، إثر اشتباكات اندلعت بين قوة من الشرطة الاتحادية وعناصر داعش

في الأثناء ذكرت وزارة الدفاع، أن قيادة عمليات شرق الأنبار تمكنت من الوصول إلى مخبأ للعتاد في أحد الأوكار التي تم استهدافها بقصف جوي أثناء معارك التحرير في حي الجولان في قضاء الفلوجة بمحافظة الأنبار.

وأضاف أن»المخبأ يحتوي على 150 علبة عتاد أحادية عيار ١٤،٥ ملم، وهي من مخلفات داعش الإرهابي".

وشكلت رئاسة الوزراء لجنة برئاسة محمد السراج للنظر بمطالب المتظاهرين وحاجة محافظة الديوانية للخدمات.

وذكرت وكالة الأنباء العراقية: إن وفد اللجنة التقى محافظ الديوانية ومديري الدوائر للاطلاع على واقع الخدمي للمحافظة.

وأوضح أن الوفد استمع إلى المشاكل التي تعاني منها الدوائر والمحافظة وبيان المشاريع المتوقفة والمتلكئة، مضيفا أنه من المقرر أن يرفع الوفد تقريره إلى مجلس الوزراء خلال مدة أقصاها 30 يوماً.

سجن مؤبد

أصدرت المحكمة الجنائية العراقية المختصة بقضايا الإرهاب، حكما بالسجن المؤبد على فرنسي وألمانية بعد إدانتهما بالانتماء إلى تنظيم داعش. ويمكن الطعن على الحكم. وقال القاضي بعد تلاوة القرار في المحكمة الجنائية المركزية، إن المواطن الفرنسي لحسن عمار غيبودج (55 عاماً) والألمانية نادية راينر هيرمان (22 عاماً) أدينا بالانتماء للتنظيم الإرهابي. واستجوب القاضي على مدى نصف ساعة غيبودج والذي كان يرتدي بزة السجن البنية.

تعليقات

تعليقات