ارتباك

غموض في زيمبابوي بعد الانتخابات

انتظر الزمبابويون، أمس، الخطوات القادمة بعد إعلان فوز الرئيس إمرسون منانجاجوا في انتخابات متنازع على نتائجها.

ونظمت مجموعة صغيرة من أنصار حزب «الاتحاد الوطني الإفريقي الزيمبابوي/الجبهة الوطنية» الحاكم مسيرة في وسط هاراري أمس، مرددةً هتافاً يقول: «في» تأكيداً لاعتقادهم بأن الرئيس المعلن فوزه سيبقى في الحكم رغم رفض زعيم المعارضة ذلك. وأبدى سكان في هراري مشاعر مختلطة إزاء نتيجة الانتخابات وما سيتبعها، وطالب أحدهم بإعادة الاقتراع أو تشكيل حكومة تضم الحكومة والمعارضة معاً، وقال آخر: «أريد أن تمضي البلاد قدماً».

ودعا منانجاجوا، الجمعة الماضي، إلى الوحدة بعد إعلان فوزه، ليصبح أول رئيس منتخب منذ إطاحة روبرت موغابي في نوفمبر الماضي. ويقول مرشح المعارضة نلسون شاميسا، الذي يتزعم حركة التغيير الديمقراطي، إنه الفائز بالانتخابات.

تعليقات

تعليقات