مادورو يعتقد أن رئيس كولومبيا يقف وراء محاولة الاغتيال - البيان

مادورو يعتقد أن رئيس كولومبيا يقف وراء محاولة الاغتيال

قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو إنه يعتقد أن الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس كان على ما يبدو وراء محاولة اغتياله يوم السبت.

وفى خطاب متلفز أمام عدد من الوزراء وقادة الجيش في وقت متأخر من يوم السبت أنحى مادورو باللائمة أيضا على ما أسماه "باليمين الفنزويلي" في إشارة إلى المعارضة.

وقال المتحدث باسم الحكومة خورخي رودريجيز في وقت سابق إن المتفجرات التي تحملها طائرات بدون طيار انفجرت أثناء إلقاء مادورو كلمة أمام آلاف الجنود في كراكاس.

وأكد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو إنه نجا من محاولة لاغتياله تضمنت استخدام طائرات بلا طيار تحوى متفجرات يوم السبت بفضل من الله والشعب والقوات المسلحة الفنزويلية وأنحى باللوم على كولومبيا والولايات المتحدة فيما وصفه بمؤامرة يمينية لقتله.

وفي كلمة تلفزيونية بعد ساعات من قطع كلمة له خلال إحدى المناسبات العسكرية في كراكاس بسبب وقوع تفجيرات قال مادورو إن" كل شيء يشير" إلى مؤامرة يمينية تقول التحقيقات المبدئية أنها دبرت في كولومبيا المجاورة. وأضاف دون ذكر تفاصيل إن عدة جناة اعتقلوا.

وقال مادورو" هذه الطائرات كانت تستهدفني ولكن كان هناك درع من الحب.

"أنا واثق من أنني سأعيش سنوات كثيرة أخرى".

اقرأ أيضا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات