ترامب يطلب من وزير العدل وضع حد للتحقيق في «التدخل الروسي»

طلب الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس، من وزيره للعدل جيف سيشنز وضع حد للتحقيق حول التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية عام 2016.

وبعد أن اعتبر أن التحقيق يصطدم بتعارض مصالح لدى المدعي الخاص روبرت مولر، كما يتلاعب به خصومه السياسيون، طلب دونالد ترامب في تغريدة من وزير العدل «وقف حملة الملاحقات المزيفة هذه حالاً، قبل أن تلطخ بلادنا أكثر». ويحقق مولر حول تواطؤ محتمل بين موسكو وفريق ترامب الانتخابي في 2016. وغالباً ما يندد قطب العقارات السابق بالتحقيق خصوصاً بعد توجيه الاتهام إلى أربعة أشخاص من فريقه حول جنح ليست مرتبطة بشكل مباشر مع أي تواطؤ.

وبدأت محاكمة رئيس حملة ترامب السابق بول مانافورت أول من أمس، في ضاحية العاصمة واشنطن حول تهم بالاحتيال وتبييض الأموال.

ومع أن الوقائع المنسوبة إليه تعود إلى ما قبل العام 2016 إلا أن مولر هو من كشفها.

وجدد ترامب من جهة أخرى أمس، انتقاداته لمانافورت وكتب في تغريدة «لقد عمل لدي لفترة قصيرة جداً ولماذا لم تقل لي الحكومة إنه يخضع للتحقيق؟ لا علاقة للاتهامات القديمة بالتواطؤ».

ويؤكد ترامب في هذه التغريدات بأنه بات يشن حملة مباشرة ضد مولر.

إلا أن سيشنز لا يتمتع بالصلاحية للتدخل في التحقيق حول التواطؤ، فقد كان مسؤولاً ضمن حملة ترامب الانتخابية وانسحب من التحقيق وسلم صلاحيته في هذا الموضوع إلى نائبه رود روزنستين.

تعليقات

تعليقات