00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مقتل 12 شرطياً بهجوم لطالبان في أفغانستان

أرشيفية

قتل 12 من أفراد الشرطة المحلية الأفغانية في هجوم لطالبان في منطقة الإمام صهيب بإقليم قندوز شمالي البلاد، وفق ما أفاد مصدر مطلع، أمس.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن طالبان اقتحمت مركز تفتيش أفراد الشرطة المحلية الأفغانية في ساحة الإمام الدين. من ناحية أخرى، أكد الناطق باسم الشرطة إنعام الدين رحماني، هجوم طالبان على الشرطة خلال الليل، لكنه لم يقدم أرقاماً عن إصابات الشرطة. وقال إن قوات الأمن ألحقت خسائر فادحة بالعدو خلال الاشتباكات الليلية واستعادت ثلاث نقاط تفتيش.

إلى ذلك، صرح مسؤولون أفغان، أمس، أن 14 مدنياً على الأقل، من بينهم نساء وأطفال، لقوا حتفهم في غارة جوية أميركية أفغانية بإقليم قندوز بشمال البلاد. وقال محمد رادمانيش الناطق باسم وزارة الدفاع الأفغانية، إن مدنيين اثنين آخرين أصيبا في الغارة التي وقعت في منطقة تشار دارا في الإقليم.

على صعيد متصل، أسفرت معارك بين مقاتلي طالبان وتنظيم داعش في منطقة نائية بإقليم جوزجان في شمال أفغانستان، عن سقوط أعداد كبيرة من الضحايا وتشريد الآلاف‭‭ ‬‬خلال الأيام القليلة الماضية.

وقال محمد رضا غفوري الناطق باسم مكتب حاكم إقليم جوزجان، إن القتال بين الجماعتين يدور منذ أكثر من أسبوع في منطقتي دارزاب وقوش طيبة في جنوب الإقليم. وأضاف: «هناك خسائر جسيمة في الأرواح، قتلى ومصابون، يقترب إجماليها من 300 وما زال القتال مستمراً». وقال سكان إنهم اضطروا للفرار من مناطقهم وتركوا الجثث في العراء مع احتدام القتال.

وأكد الناطق باسم طالبان ذبيح الله مجاهد أنباء القتال في دارزاب، مشدّداً على أن طالبان ستطرد مقاتلي داعش من المنطقة قريباً. وقال غفوري، إن قوات طالبان من ساريبول وفارياب تشارك في القتال في جوزجان، وإن مئات الأسر اضطرت لترك ديارها والانتقال إلى شبرغان عاصمة الإقليم.

طباعة Email