00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مجموعة السبع تطالب روسيا بكشف دورها في إسقاط الطائرة الماليزية

طالب وزراء خارجية مجموعة السبع روسيا بكشف دورها والتعاون في شكل كامل مع الآلية (القائمة) لتحديد الحقيقة وإحقاق العدالة لضحايا الطائرة الماليزية (الرحلة إم إتش 17) التي أسقطت بصاروخ فوق أوكرانيا في 2014.

وفي بيان في ذكرى تحطم الطائرة الماليزية في 17 يوليو 2014، اعتبر الوزراء أن ما توصل إليه فريق التحقيق «بالنسبة إلى دور روسيا في تحطم» الطائرة هو «مقنع وذو دلالة ويثير قلقاً كبيراً».

وخلص المحققون الدوليون إلى أن الصاروخ بوك، الذي أسقط الطائرة الماليزية، مصدره اللواء 53 الروسي المضاد للطائرات المتمركز في كورسك، لكن روسيا نفت ذلك.

وقال الوزراء، في بيانهم الذي نشرته كندا لكونها تتولى حالياً رئاسة مجموعة السبع: «نحن موحّدون في دعمنا لأستراليا وهولندا اللتين تطالبان روسيا بكشف دورها في هذا الحادث، والتعاون بشكل كامل مع الآلية (القائمة) لتحديد الحقيقة وإحقاق العدالة لضحايا (الطائرة) وعائلاتهم».

وتحمّل هولندا وأستراليا موسكو مسؤولية نشر الصاروخ ومقتل مواطنيها، علماً بأن عدداً كبيراً من هؤلاء كانوا بين الضحايا الـ298.

ويأتي هذا البيان قبيل لقاء يجمع الأحد الرئيس فلاديمير بوتين بنظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، وقبل قمة تاريخية اليوم بين بوتين والرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وإذ شددوا على «وجوب محاسبة المسؤولين عن أفعال مرفوضة، مثل إطلاق الصاروخ بوك الروسي المصدر الذي اعترض وأسقط طائرة مدنية»، طالب وزراء مجموعة السبع والممثلة العليا للاتحاد الأوروبي روسيا «بالتعاون فوراً وبحسن نية مع أستراليا وهولندا، والرد على أي أسئلة بشأن أي انتهاك محتمل للقانون الدولي».

وتضم مجموعة السبع كندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان وبريطانيا والولايات المتحدة.

طباعة Email