#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

حضت كوريا الشمالية لاتباع النموذج الفيتنامي

واشنطن: العقوبات على بيونغيانغ سارية حتى نزع «النووي»

أكد وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، في طوكيو، أن العقوبات المفروضة على بيونغيانغ ستبقى سارية حتى إخلاء كوريا الشمالية من السلاح النووي بالكامل.

وقال بومبيو، خلال مؤتمر صحافي إثر محادثات مع نظيريه الياباني والكوري الجنوبي، إن العقوبات ستبقى سارية على كوريا الشمالية حتى «نزع السلاح النووي بالكامل وعلى نحو يُمكن التحقق منه بشكل تام». وأضاف الوزير الأميركي، الذي وصل إلى طوكيو بعد زيارة لبيونغيانغ استمرت يومين، أنه «على الرغم من أننا نرى التقدم الذي تحقق خلال هذه المحادثات مشجعاً، فهو لا يمكن أن يبرر وحده تليين نظام العقوبات القائم». كما شدد على أهمية مراقبة الانتهاء من نزع السلاح النووي.

وبالنسبة إلى بومبيو، فإن الأمر يتعلق بـ «نزع للسلاح نووي بالمعنى الواسع»، أي بما يشمل المجموعة الكاملة للأسلحة. و«الكوريون الشماليون يفهمون ذلك، ولم يُعارضوه»، على حد قوله.

كما أشار إلى أنه ستكون هناك عملية «تحقق مرتبطة بالنزع الكامل للسلاح النووي. هذا هو ما وافق عليه الرئيس الأميركي دونالد ترامب والرئيس كيم يونغ أون».

وبدا بومبيو هادئاً على الرغم من أن عملية السلام بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية شهدت أول من أمس تأزماً بعدما رفضت بيونغيانغ مطالب واشنطن ووصفتها بأنها «أشبه بعقليات العصابات». وقال وزير الخارجية الأميركي إن «ترامب وأنا نعتقد أن هذه الجهود من أجل السلام تستحق العناء».

ولاحقاً، حض بومبيو كوريا الشمالية على اتباع نموذج فيتنام قائلاً إن ترامب يؤمن بإمكانية أن تحذو بيونغيانغ حذو هانوي نحو تطبيع العلاقات مع واشنطن وتحقيق الرخاء.

لكنه أضاف أنه من أجل تحقيق ذلك فإن على زعيم كوريا الشمالية اقتناص الفرصة الحالية. وقال بومبيو، الذي كان يتحدث إلى مسؤولين تنفيذيين لشركات في العاصمة الفيتنامية هانوي، إن الولايات المتحدة تأمل أن تصل شراكتها مع كوريا الشمالية يوماً ما إلى المستوى نفسه الذي وصلت إليه مع فيتنام. من جانبه، أعلن وزير الشؤون الخارجية الياباني، تارو كونو،، أن بلاده والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية أكدت التزامها بتنفيذ العقوبات ضد كوريا الشمالية إلى أن تتخلى عن أسلحتها النووية وبرامجها للصواريخ الباليستية.

تعليقات

تعليقات