كأس العالم 2018

تصاعد التوتر في هاييتي إثر رفع أسعار الوقود

دعا رئيس وزراء هاييتي مواطني بلاده إلى الهدوء والتحلي بالصبر عقب تصاعد التوتر في عدة مدن على خلفية الإعلان عن زيادة أسعار الوقود، تطبيقاً لاتفاقية مع صندوق النقد الدولي.

وقتل شخص واحد على الأقل في إحداث عنف أمس. وسمع إطلاق نار في عدة أحياء سكنية في البلد الكاريبي الصغير، وحيث ظل تواجد الشرطة محدوداً. وتعرضت نوافذ متاجر وسيارات في أحياء مختلفة للكسر.

واندلعت تظاهرات مماثلة في كاب-هايتيان ثاني كبرى مدن البلاد وفي مدن ليس كاييس وجاكميل وبيتيت-غواف.

ويأتي ذلك احتجاجاً على قرار الحكومة رفع سعر البنزين 38 في المئة والديزل 47 في المئة والكاز 51 في المئة اعتباراً من عطلة نهاية الأسبوع. وهذه التدابير لا تلقى قبولاً بين غالبية المواطنين في الدولة الأكثر فقرا في الأميركيتين.

تعليق العمل

وتجاهل المتظاهرون الغاضبون نداء لضبط النفس أطلقه رئيس الوزراء جاك جاي لافونتانت. وقال لافونتانت «اطلب منكم التحلي بالصبر لأن لدى إدارتنا رؤية وبرنامجاً واضحاً.. لا تدمروا، لأن هايتي هي التي ستصبح أفقر». وتابع أن «البلاد قيد الإعمار، لكننا إذا دمرنا كل مرة، نكون كمن يريد أن يبقى في نهاية الصف».

وعلق عدد من محطات التزود بالوقود عملياته في أرجاء البلاد، إذ قال مشغلوها إنهم لا يودون توفير الكاز الذي يستخدم في إشعال الحرائق أو أن يصبحوا عرضة لهجمات المتظاهرين. وحاول متظاهرون غاضبون إحراق محطة على الأقل قبل أن تتدخل الشرطة.

ودفعت الاحتجاجات بعدد من شركات الطيران الرئيسية مثل «اميركان» و«اير فرانس» و«دلتا» و«غيت بلو» لإلغاء رحلاتها، أمس، لبور او برانس.

تعليقات

تعليقات