#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

بدء حملة الانتخابات الرئاسية في مالي وسط إجراءات أمنية مشددة

بدأت الحملة الرسمية للانتخابات الرئاسية في مالي، أمس، في ظل إجراءات أمنية مشددة، قبل ثلاثة أسابيع من موعد الاقتراع.

وسيكون الرئيس المالي المنتهية ولايته إبراهيم بوبكر كيتا الذي تولى الرئاسة في 2013، ومرشح المعارضة سومايلا سيسي، أبرز مرشحين في الانتخابات المقررة في 29 من الشهر الجاري التي يتنافس فيها 24 مرشحاً.

وأعلنت وزارة الداخلية المالية تعبئة أكثر من 30 ألفاً بين شرطي وجندي من أجل «حماية المرشحين على الأرض وعمليات الاقتراع»، وسط مخاوف من احتمال شن هجمات إرهابية.

ويشهد شمالي مالي تمرداً إسلامياً تمدد إلى جنوبي البلاد، وإلى بوركينا فاسو والنيجر المجاورتين على الرغم من جهود المبذولة لتحقيق السلام.

تعليقات

تعليقات