#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

حكم غيابي بسجن نواز شريف 10 سنوات

أنصار نواز شريف خلال احتجاجات على الحكم الصادر بحقه في بيشاور - اي.بي.ايه

قضت محكمة باكستانية، أمس، بسجن رئيس الوزراء المعزول نواز شريف عشر سنوات، لشراء أسرته شققاً سكنية فاخرة في لندن، في ضربة قوية لحزبه قبل الانتخابات العامة التي ستجرى في 25 يوليو الجاري. ويهدد الحكم الذي صدر غيابياً على شريف (68 عاماً) بإنهاء الحياة السياسية لأحد أبرز السياسيين خلال العقود الأربعة الأخيرة.

وقال محامي الادعاء سردار مظفر عباسي، إن مريم ابنة شريف، التي تعتبر، على نطاق واسع، خليفته السياسية، عوقبت بالسجن سبع سنوات، وعوقب زوجها محمد سافدار، النائب عن حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية، جناح نواز بالسجن عاماً. وأشار عباسي إلى أنّ المحكمة قضت بتغريم شريف 8 ملايين جنيه إسترليني، وغرمت ابنته مليوني جنيه.

وأمرت بمصادرة الشقق لصالح الحكومة الباكستانية.وأكّد حليف سياسي لشريف أن رئيس الوزراء المعزول سيعود من لندن إلى باكستان لاستئناف الحكم، وقد يواجه الاعتقال لدى وصوله قبل الانتخابات، التي يتنافس فيها حزبه وحزب السياسي المعارض عمران خان.

تعليقات

تعليقات