إليزابيث الثانية توقع قانون «بريكست»

■ لندن- أ.ف.ب

صدر القانون الذي ينظم عملية انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أمس، بعد أشهر من النقاشات الحامية في البرلمان البريطاني، وسط أجواء احتفالية من المشككين بالتكتل، حيث بات بريكست حاليا واقعاً «لا رجوع عنه».

وأعلن رئيس مجلس العموم صباح أمس، أن الملكة إليزابيث الثانية وقعت النص الذي أقره البرلمان البريطاني الأسبوع الماضي بعدما قدمته رئيسة الوزراء تيريزا ماي إليه في يوليو الماضي. وتعد «الموافقة الملكية» في بريطانيا الخطوة الأخيرة من الإجراءات البرلمانية.

ويتيح القانون الضروري من أجل تطبيق بريكست، للمؤسسات في المملكة المتحدة أن تواصل عملها بشكل طبيعي بعد خروجها من التكتل وسيضع عملياً حداً لتفوق القانون الأوروبي على التشريعات المحلية وسيدرج في القانون البريطاني كل التشريعات التي تريد لندن الإبقاء عليها. ويؤكد القانون الموعد الرسمي لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 29 مارس 2019.

وشهد إقرار النص طريقا صعبة في البرلمان منذ بدء مراجعته في سبتمبر وتعرضت الحكومة لانتكاسات عدة، ما يسلط الضوء على الانقسامات المستمرة حول التوجهات التي يجب إعطاؤها لبريكست.

تعليقات

تعليقات