20 متهماً أمام القضاء في محاولة اغتيال رئيس وزراء إثيوبيا

رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد بلقطة - أرشيفية

مثل 20 مشتبهاً فيهم أمام القضاء في محكمة بالعاصمة الإثيوبية على صلة بهجوم بقنبلة يدوية على تجمّع حضره رئيس الوزراء أبي أحمد وقُتل فيه شخصان وأصيب العشرات.

وذكرت شركة فانا للبث التابعة للحكومة في إثيوبيا أن من بين المشتبه فيهم نائب رئيس مفوض شرطة العاصمة جريما كاسا، وهو ضمن تسعة من مسؤولي الشرطة جرى إلقاء القبض عليهم بسبب ثغرات أمنية فيما يتعلق بهجوم السبت الماضي.

وأثار الانفجار المخاوف من العدول عن الإصلاحات التي أدخلها أبي أحمد منذ توليه رئاسة الوزراء في أبريل. وتشمل الإصلاحات تلك الإفراج عن المعارضين المسجونين، وتخفيف قبضة الحكومة على الاقتصاد، واتخاذ خطوات لتحسين العلاقات مع إريتريا.

وكان أبي أحمد أنهى لتوّه كلمة أمام عشرات الآلاف من أنصاره في الساحة الرئيسة في أديس أبابا عندما انفجرت القنبلة اليدوية. وتحتجز السلطات حالياً 30 مشتبهاً فيهم بشأن صلات مزعومة بالهجوم. ولم يحدد المسؤولون الأمنيون بعدُ المسؤول عن الهجوم.

وتعهّد أبي بزيادة شفافية الحكومة وتحقيق مصالحة في البلاد التي تمزقها احتجاجات منذ 2015. وأطلقت إثيوبيا سراح آلاف المعارضين المسجونين منذ بداية العام.

تعليقات

تعليقات