وزير «خارجية» أميركا: نظام إيران مجرم

هاجم وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، النظام الإيراني، الذي وصفه بالمجرم الذي لا يحترم حقوق شعبه، وانتقد في تغريدات عبر حسابه على «تويتر»، دعم هذا النظام للإرهاب بالأموال بينما يعيش شعبه الفقر والعوز.

وقال: إن 5000 إيراني اعتقلوا في احتجاجات يناير. سُجنت 30 امرأة بسبب احتجاجهن على الحجاب. المئات من الدراويش الصوفية وعشرات من دعاة حماية البيئة و400 من الأهواز و30 من مزارعي أصفهان، كلهم مسجونون من قبل النظام المجرم في إيران، يستحق الشعب الإيراني احترام حقوقه الإنسانية.

وفي تغريدة أخرى، نشر وزير الخارجية الأميركي صورة لقائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري قاسم سليماني، وكتب أن النظام الإيراني الفاسد ينفق الأموال على الحرس الثوري وحزب الله وحماس، ونهب ثروة البلاد لإنفاقها في حروب بالوكالة في الخارج، بينما تكدح الأسر الإيرانية.

كما نشر بومبيو في تغريدة منفصلة صورة عن الاحتجاجات الشعبية وعلق عليها بالقول إن ما يقرب من 30 في المئة من الشباب في إيران عاطلون عن العمل.

يذكر أن وزير الخارجية الأميركي أعلن الشهر الماضي عن استراتيجية الولايات المتحدة الجديدة حيال إيران وحدد 12 شرطاً للتفاوض بشأن اتفاق جديد معها، حيث تطالب طهران بوقف المغامرات في سوريا واليمن ولبنان والعراق، والتوقف عن نشر الإرهاب في مختلف أنحاء العالم وإنشاء الميليشيا والكف عن القمع واحترام حقوق الإنسان.

وكان بومبيو قال، في تصريحات، إن النظام الإيراني يشكل تهديداً خطيراً على استقرار الشرق الأوسط، وبالتالي على الأمن القومي الأميركي، مشدداً على عزم واشنطن مواجهة العبث الإيراني في المنطقة بمشاركة حلفائها في المنطقة.

تعليقات

تعليقات