ميركل ترفض تهديد وزير الداخلية بإغلاق الحدود أمامهم

ترامب يتدخل في خلاف ألمانيا بشأن المهاجرين

رفضت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أمس، تهديد وزير داخليتها بإغلاق حدود ألمانيا أمام المهاجرين اعتبارا من الشهر المقبل في حال عدم توصلها لاتفاقات مع الشركاء الأوروبيين،

وحدد وزير الداخلية الألماني هورست سيهوفر مهلة أسبوعين للتوصل لاتفاق مع قادة الاتحاد الأوروبي للحد من وصول مزيد من المهاجرين في قمة للاتحاد الأوروبي في 28-29 يونيو الجاري.

لكن ميركل رفضت التهديد، مشددة على أنه «لن يكون هناك مهلة» ولن يكون هناك أي «إغلاق تلقائي» للحدود أمام طالبي اللجوء حتى في حال الفشل على المستوى الأوروبي.

وحذرت الوزير وحزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي في بافاريا الذي ينتمي إليه أيضا من مغبة تحديها قائلين إنها في النهاية المسؤولة عن سياسات الحكومة.

ويأتي التصعيد الحاد غير المسبوق بين الحزبين الحليفين منذ عقود طويلة في وقت يواجه الاتحاد الأوروبي خلافا كبيرا حول مسألة الهجرة أثاره رفض إيطاليا استقبال سفينة على متنها 630 مهاجرا في مرافئها.

ويطالب سيهوفر، أحد أشد منتقدي سياسة ميركل المتساهلة مع الهجرة، والتي سمحت بدخول أكثر من مليون مهاجر للبلاد منذ العام 2015.

ودخل الرئيس الأميركي دونالد ترامب على الخط، إذ حمل المهاجرين في أوروبا مسؤولية ما وصفه بأنه ارتفاع في معدلات الجريمة في ألمانيا وتغيير الثقافة بالعنف، مضيفاً أن ما يحدث بشأن الهجرة هناك يثير تهديدات مماثلة للولايات المتحدة.

وقال ترامب على تويتر «شعب ألمانيا يتحول ضد قيادته، حيث تهز الهجرة ائتلاف برلين الضعيف بالفعل. الجريمة في ألمانيا في تزايد. لقد ارتُكب خطأ فادح في جميع أنحاء أوروبا بالسماح بدخول ملايين الناس الذين غيروا الثقافة بقوة وعنف!».

وتواجه إدارة ترامب انتقادات شديدة من نشطاء حقوقيين وأعضاء في الحزب الديمقراطي وبعض الأعضاء في حزبه الجمهوري بسبب فصل الأطفال عن آبائهم على الحدود الأميركية المكسيكية وهي سياسة تهدف إلى ردع الهجرة غير الشرعية.

ذراع فضائية للقوات الأميركية

أمر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس، وزارة الدفاع الأميركية «البنتاغون» بتشكيل قوة فضائية لتكون الذراع السادسة في الجيش الأميركي وتضمن السيطرة الأميركية في الفضاء.

وقال ترامب: «أوجّه وزارة الدفاع للبدء فوراً في الإجراءات الضرورية لتشكيل قوة فضائية كالذراع السادسة للقوات المسلحة». وتابع: «لدينا قوة جوية كما سيكون لدينا القوة الفضائية، منفصلين لكن متساويين». وأضاف: «حين يتعلق الأمر بالدفاع عن أميركا ليس كافياً أن يكون هناك تواجد أميركي في الفضاء، يجب أن يكون لدينا سيطرة أميركية في الفضاء».

وتأتي تعليقات ترامب في بداية الاجتماع الثالث لمجلس الفضاء الوطني، وهي هيئة استشارية يرأسها نائب الرئيس مايك بنس. وأعلن ترامب أيضاً توقيع مذكرة بخصوص إدارة الحركة في الفضاء، بهدف مراقبة الأجسام لتفادي الاصطدامات وتساقط الحطام. واشنطن - أ ف ب

تعليقات

تعليقات