22 جريحاً بإطلاق نار بمهرجان في نيوجيرسي

جُرح 22 شخصاً على الأقل أمس في إطلاق نار شهده مهرجان فني سنوي في ترنتون عاصمة ولاية نيوجيرسي، قتل خلاله أحد المشتبه بهم، بحسب ما أعلنت تقارير إعلامية ومدعي عام المقاطعة.

وقال المدعي العام ميرسر انجيلو أونوفري فتح عدد من الأشخاص النار في موقع المهرجان. وأعلن أونوفري مقتل أحد المشتبه بهم وهو رجل يبلغ من العمر 33 عاماً.

ومن بين جرحى إطلاق النار في المهرجان الليلي للفنون فتى عمره 13 عاماً إصابته حرجة.

وأعلن أونوفري ضبط عدد من الأسلحة في الموقع.

وأفادت محطة محلية تابعة لشبكة «سي بي اس» التلفزيونية بأن 22 شخصاً أصيبوا بجروح، أربعة منهم حالتهم حرجة.

ولم يطرح المسؤولون أي نظرية محتملة للسبب الذي أدى إلى إطلاق النار، أو كيفية حصوله.

والمهرجان الليلي للفنون في ترنتون، ومدته 24 ساعة، هو حدث سنوي تشهده المدينة التي يبلغ عدد سكانها 85 ألفاً وتقع على بعد حوالي مئة كيلومتر جنوبي نيويورك.

وأعلن المنظمون على صحفة المهرجان على فيسبوك «نعلن بأسف شديد إلغاء ما تبقى من مهرجان الفنون الليلي بسبب حادث مأسوي وقع ليلاً».

وتابع بيان المنظمين أنهم لا يزالون في معرض معالجة تداعيات ما جرى، مضيفاً «ليس لدينا أجوبة كثيرة في الوقت الراهن»، وختم المنظمون بيانهم بتأكيد تضامنهم مع الجرحى.

تعليقات

تعليقات