المهاجرون على متن «أكواريوس» يصلون منهكين إلى إسبانيا

وصل المهاجرون الـ 630 على متن السفينة أكواريوس منهكين إلى اليابسة، بعد تجوالهم طوال أسبوع في البحر المتوسط، غير أنهم يأملون في حياة أفضل في أوروبا، وفق ما روى متطوعون تقاطروا بالمئات من جميع أنحاء إسبانيا لاستقبالهم.

وروت الطبيبة كارمن مورانو، إنهم سعداء لوصولهم إلى بر الأمان، تغمرهم الحماسة والأمل، وإن بدوا متعبين، غير أن الإحساس الأول يغلب على الثاني.

إلى ذلك، دانت منظمة أطباء بلا حدود، التي استأجرت السفينة اكواريوس مع إس.أو.س المتوسط، أمس، المعاملة المهينة التي تعرض لها المهاجرون الذين أنقذتهم السفينة قبالة سواحل ليبيا، لكنهم اضطروا إلى القيام برحلة استمرت أسبوعاً للوصول إلى إسبانيا.

تعليقات

تعليقات