31

قُتل 31 شخصاً على الأقل في هجمات انتحارية وصاروخية نفذها متشددون يشتبه بانتمائهم لجماعة بوكوحرام في بلدة في شمال شرقي نيجيريا، بحسب ما أعلن أمس مسؤول محلي وزعيم إحدى الجماعات المسلحة.

والليلة قبل الماضية استهدف انفجاران أشخاصاً عائدين من احتفالات عيد الفطر في منطقة دامبوا في ولاية بورنو، في هجوم يحمل بصمات جماعة بوكو حرام.

وبعد التفجيرين الانتحاريين أطلق المتشددون قذائف صاروخية على الحشود التي تجمعت في موقع التفجيرين ما تسبب في ارتفاع حصيلة القتلى.

وقال زعيم جماعة مسلحة محلية يدعى باباكورا كولو «وقع هجومان انتحاريان وانفجرت قذائف صاروخية في دامبوا ما أسفر عن 31 قتيلاً وعدد من الجرحى».

تعليقات

تعليقات