#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

26 قتيلاً بتفجير انتحاري في أفغانستان

لقي 26 شخصاً حتفهم بتفجير انتحاري خلال تجمع لمقاتلين من حركة طالبان وجنود أفغان في مدينة ننكرهار بشرق البلاد أمس سرعان ما أعلن تنظيم «داعش» مسؤوليته عنه في الوقت الذي احتفل فيه جنود ومقاتلون في مناطق أخرى من البلاد بوقف غير مسبوق لإطلاق النار.

وفي حين نقلت وكالة الصحافة الفرنسية أن انتحارياً فجر نفسه في حشد يضم عناصر من حركة طالبان وقوات الأمن ومدنيين، نقلت وكالة رويترز أن الحادث وقع إثر انفجار سيارة ملغومة.

وجاء الهجوم مع إعلان الرئيس الأفغاني أشرف غني من جانب واحد تمديد وقف لإطلاق النار مدته أسبوع مع حركة طالبان مع استمرار صمود هدنة عيد الفطر.

وقال الناطق باسم محافظ ولاية ننغرهار آية الله خوجياني إن 16 شخصاً على الأقل أصيبوا بجروح في الاعتداء الذي وقع في منطقة رودات في الولاية الواقعة في شرق البلاد.

ووقع الهجوم قبل وقت قليل من إعلان الرئيس غني تمديد وقف إطلاق النار الذي أعلنته حكومته وطالبان بمناسبة عيد الفطر قائلاً «أطلب من قوات الأمن البقاء في مواقعها الدفاعية».

ودعا كذلك حركة طالبان إلى تمديد وقف إطلاق النار الذي أعلنته من جهتها لمدة ثلاثة أيام وتنقضي مدته اليوم الأحد.

وأظهرت صور متداولة على وسائل التواصل الاجتماعي أفراد الشرطة الأفغانية وهم يصطفون عند منعطف الشارع ويعانقون مقاتلي طالبان فرداً فرداً.

كما أظهر مقطع مصور حشداً من الناس يستقبل مقاتلي طالبان بالصياح والصفير. وفي بعض المناطق في جلال أباد في شرق البلاد قدم السكان الفواكه المجففة والحلوى والمثلجات لمقاتلي طالبان.

ونقلت «رويترز» في جلال أباد أكثر من عشرة مقاتلين يتناولون الطعام ويلعبون مع الأطفال.

تعليقات

تعليقات