دعوى

نيويورك تقاضي مؤسسة ترامب

أعلنت ولاية نيويورك أنها رفعت دعوى قضائية لحل مؤسسة دونالد جيه ترامب، متهمةً المؤسسة بأنها قوقعة فارغة وتنتهج سلوكاً غير قانوني. وتتهم الدعوى المؤسسة بنشاط سياسي غير مناسب، وبإجراء معاملات متكررة لذاتها، وعدم الوفاء بالتزاماتها الائتمانية الأساسية.

وتزعم الدعوى أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب استخدم أصول المؤسسة لسداد التزاماته القانونية وترويج فنادقه وإتمام عمليات شراء شخصية.كما تواجه المؤسسة اتهامات بجمع أكثر من 2.8 مليون دولار بناء على طلب الحملة لتأثير في الانتخابات الرئاسية 2016.

وقالت المدعية العامة لولاية نيويورك، باربرا أندروود: حسبما كشفت التحقيقات التي أجريناها، فلم تكن مؤسسة ترامب أكثر من مجرد دفتر شيكات للدفع من قبل السيد ترامب أو شركاته للمؤسسة، بغض النظر عن غرضها أو شرعيتها. ووصف الرئيس الأميركي، في تغريدة عبر «تويتر»، الدعوى بأنها هراء.

 

تعليقات

تعليقات