رئيس مقدونيا يرفض التوقيع على اتفاق تسمية بلاده

توصلت اليونان ومقدونيا لاتفاق تاريخي لحل خلاف بشأن اسم تلك الجمهورية اليوغوسلافية السابقة، والذي أدى إلى توتر العلاقات بين البلدين الجارين على مدى عشرات السنين.

وقال رئيس الوزراء المقدوني زوران زائيف، إنه بموجب الاتفاق سيُطلق على بلاده رسمياً اسم جمهورية مقدونيا الشمالية. وتُعرف مقدونيا رسمياً حالياً في الأمم المتحدة باسمها المؤقت جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة.

وقال زائيف إن الاتفاق سيفتح الطريق أمام انضمام تلك الدولة الصغيرة الواقعة في البلقان للاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي، والذي يعرقله حالياً اعتراض اليونان على استخدامها اسم مقدونيا. وفي وقت لاحق، قال الرئيس المقدوني جورجي إيفانوف، إنه لن يوقع على الاتفاق، مشيراً إلى أنّ ذلك ينتهك الدستور.

وقال في مؤتمر صحافي: «موقفي نهائي ولن أرضخ لأي ضغوط أو ابتزاز أو تهديدات، لن أؤيد أو أوقع مثل هذه الاتفاق المسيء». وأضاف إيفانوف أن العضوية المستقبلية المحتملة لمقدونيا في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي، ليست مبرراً لتوقيع مثل هذا الاتفاق السيئ.

تعليقات

تعليقات