«طالبان» تشنّ هجمات مع بدء سريان الهدنة في أفغانستان - البيان

«طالبان» تشنّ هجمات مع بدء سريان الهدنة في أفغانستان

أعلن مسؤولون، أمس، أن ما لا يقل عن 27 شخصاً قُتلوا في هجمات منفصلة في أنحاء أفغانستان، في أول يوم من وقف إطلاق النار الأحادي الذي أعلنته الحكومة مع حركة طالبان.

وقد لقى ما لا يقل عن ثمانية من أفراد قوات الأمن حتفهم، بعدما هاجم مسلحو طالبان مركز منطقة في إقليم فراه شمالي البلاد خلال الليل.

وقال مانان قاتيه إن المئات من المسلحين اقتحموا نقاط تفتيش ومقار للشرطة ومركز منطقة كوهستان.

وقال رحمة الله توركستاني، العضو بمجلس الإقليم إن محمد باناه، زعيم المنطقة كان ضمن القتلى.

وفي إقليم سار أي بول، قُتل مسلحو حركة طالبان ما لا يقل عن 14 من أفراد الأمن في هجوم خلال الليل بمنطقة سياد بالإقليم.

وقال العضو بمجلس الإقليم نور أجا نوري إن ما لا يقل عن 25 شخصاً أصيبوا في الهجوم. وتحدث العضو عن أربعة جنود مصابين احتجزتهم حركة طالبان رهائن.

وفي إقليم غازني شرقي البلاد، قال مسؤولون، أمس، إن انتحارياً فجّر مركبة مفخخة عند بوابة مركز منطقة موجور، ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن خمسة من أفراد الأمن.

هجوم انتحاري

وقال الناطق باسم حاكم الإقليم، عريف نوري، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن الانتحاري نفّذ الهجوم في الساعات الأولى من صباح أمس. وأضاف أن ما لا يقل عن 26 شخصاً، بينهم رئيس منطقة، أصيبوا في الهجوم.

بدوره، قال الناطق باسم وزارة الداخلية، نجيب دانيش، إن عرض الحكومة وقفا لإطلاق النار دخل صباح أمس حيز التنفيذ. وأضاف: «أوعزنا إلى قواتنا أن تدافع بكل قوتها إذا هاجمها عدو لا يحترم أي شيء».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات